الصفا: مسابقة في حفظ الاربعين حديثا النووية بأدوز اوسعود..الفائزون

wait... مشاهدة
2017 02 17
2017 02 17
حسن أيت شعايب
Advert test

نظمت جمعية أباء وامهات واولياء تلاميذ م/م أدوز أوسعود بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية باشتوكة أيت باها  يوم الخميس 16 فبراير 2017 بداية من الساعة الواحدة زوالا مسابقة في حفظ  الاربعين حديثا النووية وقد استفاد من هذه المسابقة تلاميذ وتلميذات المؤسسة التي أطر ها السادة  الاساتذة محند أمين و الحسين ماحا عن المجلس العلمي المحلي والاستاذ البربوشي حسن أستاذ التربية الاسلامية بثانوية الفضيلة

افتتح النشاط بآيات بينات من الذكر الحكيم القاها الاستاذ الحسين ماحا  تلتها  كلمة ترحيبية التي القاها رئيس المؤسسة سعيد أيت عبو  شكر فيها كل المتدخلين والمساهمين في انجاح هذا النشاط الديني وعلى رأسهم المجلس العلمي لاشتوكة أيت باها .كما استطاع الاستاذ محند أمين أن يضفي على المسابقة طابعا خاصا بتوجيهاتة وطيبوبته التي لقت استحسانا منقطع النظير من طرف التلاميذ .

اقرأ أيضا...

وفي ختام هذه المسابقة المسابقة وزعت جوائز عينية ومالية رمزية على المتفوقين والمشاركين والتي ساهم بها مشكورين كل من المجلس المجلس العلمي باشتوكة أيت باها وجمعية أباء واولياء تلاميذ المؤسسة التي ارتأت أن تنظم هذه المسابقة تبعا لترسيخ مبادئ الدين والقيم النبيلة في صفوف التلاميذ والتلميذات متمنين لهم النجاح والتوفيق في مسيرتهم الدينية والدنيوية .

ورفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وينصره نصرا مبينا يعز به المسلمين، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وجاءت نتائج المسابقة على الشكل التالي:

1 – ايمان  اكوهان من المستوى السادس

2- محمد امين  من المستوى السادس

3- مريم الضريفي من المستوى الرابع

4- حفصة حاكيمي من المستوى الرابع

5- نورة بوزيان من المستوى الرابع

6- حنان شقرون  من المستوى الرابع

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

من شروط قبول التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.