خطيير..مصابات بالسيدا تمارسن الجنس انتقاما!

wait... مشاهدة
2014 10 20
2017 01 07

فجرت سيدة مصابة بداء فقدان المناعة المكتسبة، ملفا من العيار الثقيل، حينما كشفت عن وجود فتيات يتلقين العلاج من المرض ويضطررن إلى قضاء الليل رفقة بعض الشباب عوض المبيت بحديثة مستشفى ابن رشد من أجل انتظار اليوم الموالي للحصول على الدواء الخاص بالمرض. وأوضحت السيدة المذكورة في شكاية إلى النيابة العامة، أن الفتيات المذكورات اللائي ينتقلن إلى مدينة الدار البيضاء من مدن مجاورة ولا يملكن الإمكانيات المادية لقضاء الليل بالفنادق يفضلن الذهاب مع شباب لقضاء الليل مخافة المبيت بحديقة المستشفى في انتظار الحصول على الأدوية المناسبة. وكشفت المشتكية، حسب ما أوردته جريدة المساء في عددها الصادر ليوم غد الثلاثاء، 21 أكتوبر، أن المريضات يواجهن خطر الاعتداء عليهن، مضيفة أن هي الأخرى تعرضت ليلة التاسع من الشهر الجاري لاعتداء بعد أن اختطفها شخصان مجهولان على متن سيارة وقاما باقتيادها إلى غابة بوسكورة واعتديا عليها بالضرب، إلا أن كشفها للمختطفين بأنها مصابة بالسيدا وإظهار الأوراق التي تثبت ذلك حال دون تعرضها لاعتداء جنسي.

اقرأ أيضا...
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

من شروط قبول التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.