انتقالات وتعيينات جديدة في سلك رجال السلطة المحلية بإقليم شتوكة أيت باها

wait... مشاهدة
2011 09 11
2017 01 07

أجرت وزارة الداخلية حركة انتقالية جزئية في صفوف رجال السلطة المحلية ، شملت قيادات ودوائر وباشويات ومقاطعات إدارية بعدد من مدن المملكة في إطار سياسة اللامركزية والتمركز، وتحديث الإدارة الترابية ، بغية تحقيق التنمية المنشودة على المستويين المحلي والإقليمي . وهكذا ، على مستوى عمالة اشتوكة أيت باها ، همت الحركة إخراج الباشا السابق لمدينة بيوكرى والذي تم إلحاقه بالعمالة مباشرة بعد أحداث العشرين من فبراير الماضي ، فتم تعيينه باشا كلميمة بإقليم الراشيدية ، في حين تمت تزكية الباشا الحالي للمدينة والذي كان مكلفا بتدبير شؤونها مؤقتا ، رسميا بالمدينة . وانتقل القائد السابق لإمي مقورن بنفس الصفة إلى مدينة مراكش ، وهو الذي تمت إحالته بدوره على مصالح عمالة الإقليم في وقت سابق ، ليحل محله في سياق الحركة الحالية قائدا قدم من عمالة شيشاوة ، كما شملت الانتقالات الأخيرة قائد أيت باها الذي عين بنفس الصفة بإقليم الحوز ، وحل محله رجل سلطة برتبة قائد من تاونات ، وبنفس الصفة كذلك ، انتقل قائد إداوكَنيظيف إلى إقليم القنيطرة ليعوض بقائد خريج الفوج الأخير من المعهد الملكيللإدارة الترابية . و لأول مرة بأيت باها تم تم فك الارتباط بين الباشوية و الدائرة ، وفي هذا الصدد تمت ترقية قائد بإقليم العرائش إلى رئيس دائرة بأيت باها ، وتعيين باشا من منطقة جرادة بنفس الصفة على رأس باشوية أيت باها ، كما انتقل بنفس الصفة قائد أيت وادريم إلى إقليم بني ملال ليحل محله قائد من إقليم شيشاوة . ولأول مرة كذلك ، يتم تعيين قائدين على رأس المقاطعتين الحضريتين : الأولى والثانية لمدينة بيوكرى ، وهما من خريجي الفوج الأخير للمعهد الملكي للإدارة الترابية . وستحتضن في الأيام القليلة القادمة القاعة الكبرى لعمالة الإقليم مراسيم حفل تنصيب رجال السلطة الجدد وتوديع المنتقلين .

اقرأ أيضا...

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة