استياء كبير من بنية استقبال بباحة الإنتظار لمطار أكادير المسيرة

wait... مشاهدة
2017 01 09
2017 01 09
اشتوكة بريس

تشتكي فعاليات محلية مقربة من المسافرين عبر مطار أكادير المسيرة من عدم توفر هذه المنشأة على فضاءات لائقة للانتظارخارجه، خاصة بعد أن اتخذت المفوضية الخاصة للشرطة بالمطار قرارا يمنع غير المسافرين او العاملين من ولوج بهوه لدواعي أمنية صارمة مرتبطة بالسلم الثالث من درجة التأهب و الحماية، في وقت نصبت إدارة المكتب الوطني للمطارات بعض الخيام الخضراء العارية بالواجهة دون توفير أي بنية استقبال ملائمة، او خدمات أساسية مشجعة، يضيف مستعملوا المطار.

و صرح أحد المنتظرين في رسالة للجريدة قائلا : “حشومة أو عيب أو عار باش لواحد ملي يجي يتسنى شي صديق أو قريب او أخ او شخص من عائلته نازل في مطار أكادير المسيرة و يجلس يتسناه فدوك الخيمات ليدايرين تما ….” مشيراً في سياق مداخلته إلى أن البعد عن وسط المدينة بمسافة أكثر من 20 كيلومتراً، يحتم على الإدارة المعنية توفير أماكن جيدة للاستراحة و فضاءات مجهزة للصلاة و دورات عمومية للمياه و مقاعد كافية للجلوس و أماكن للأكل و بنايات مجهزة تحمي المنتظرين قساوة البرد و حرارة الشمس و غزارة الأمطار، حيث يؤدي تأخر الطائرات و تدابير المنع من الدخول لزيادة معاناة المنتظرين، فهل هي بوادر إفلاس المطار ؟ خاصة بهد إغلاق العديد من المحلات بداخله، أم أن ضعف مردوديته يدفع الإدارة للاكتفاء بالترقيع ؟

اقرأ أيضا...
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

من شروط قبول التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.