معطيات جديدة حول المشتبه به في تصفية “فقيه” بلفاع

أفادت مصادر الجريدة أن فرقة مُختلطة من عناصر الدرك الملكي لتيزنيت و أكادير،تمكنت يوم أمس بمنزل وسط المدينة القديمة لتيزنيت، من اعتقال مشتبه به في قتل “فقيه” بدوار اسحنان بالجماعة الترابية بلفاع .

وذكرت المصادر أن الموقوف هو شاب يبلغ من العمر 38 سنة، ينحذر من أحد الدواوير بتافراوت الملود دائرة أنزي إقليم تيزنيت، مشيرة بأنه تم اقتياده إلى مخفر الدرك بسرية تيزنيت من اجل التحقيق معه، قبل أن يتم تسليمه لمصالح الدرك بالمركز الترابي ببلفاع حيث من المقرر إعادة تمثيل الجريمة البشعة بمسرح الحادثة .

ذات المصادر أوضحت، بأن الموقوف سبق له أن نفذ جريمة سابقة في حق فقيه آخر كان يمتهن بيع الأعشاب الطبية بالدشيرة انزكان ،حيث اعترف الجاني أنه كان ينوي تصفيته لولا أن لقي مقاومة شديدة من الضحية .

وجدير دكره أنه تم العثور على جثة “الفقيه” مضرجة في الدماء، ومكبّلة الرجلين واليدين، حيث وجدت بها أثار للطعن بواسطة آلة حادة على مستوى أنحاء متفرّقة من الجسم وسط منزله في دوار “إسحنان” ببلفاع.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.