إدارة السجون: الزفزافي ينفي أقوال زيان وسنطالب بفتح تحقيق قضائي

في رد فعلها من الرسالة المنسوبة لزعيم حراك الريف بشمال المغرب الموجود حاليا رهن الاعتقال، ناصر الزفزافي، قالت الإدارة العام للسجون وأعادة الإدماج، إن الزفزافي ينفي أقوال المحامي وعضو دفاع الزفزافي، محمد زيان، مؤكدة أنها ستطالب بفتح تحقيق قضائي في النازلة.

وقالت إدارة السجون إن الزفزافي “ينفي” أقوال الزيان، وأن الأخير “أصبح ممنوعا من التخابر مع المعتقلين وسنطلب فتح تحقيق قضائي ضده”..

وجرى تسريب رسالة منسوبة للزفزافي يحيي فيها صمود المشاركين في الحراك الشعبي بإقليم الحسيمة، ويدعوهم إلى الحفاظ على السلمية وعدم الاعتداء على عناصر الامن والممتلكات.

إلى ذلك، ارتفعت أصوات نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” المطالبين بفتح تحقيق في النازلة وسماع النفي الصريح لصحة الرسالة من المعني بالامر شخصيا، أي الزفزافي، بدون وسطاء.

وقال أحد النشطاء إن “من كتب رسالة الزفزافي أخذ وقته الكافي، لأن رسالة من ست صفحات يكتبها سجين بشكل مسترسل يستحيل ألا تتضمن تشطيبات وأخطاء”، مضيفا ان “إدارة السجون نقلت عن الزفزافي نفيه تسليم أي رسالة للمحامي زيان، بتصريح مكتوب”، معتبرا أن هذه الحالة “تستدعي تحقيقا عاجلا، ولا يمكن انتظار شكاية الزفزافي في الأمر على النيابة تحريك المسطرة، بالنظر إلى ما لتلك الرسالة من أثار وسط الرأي العام”، حسب تعبيره.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.