مواطن يتسلّق عمودا كهربائيا وسط الرباط مُهدّدا بالإنتحار بعد حرمانه من ” كْريمة الملك”

أقدم أحد المواطنين، بعد زوال اليوم الأربعاء، على تسلق عمود كهربائي، مُهدّدا بالإنتحار عن طريق إلقاء نفسه وسط العاصمة الرباط، غير بعيد عن مقر البرلمان، و ذلك بعدما نفذت منه كل السبل، للمطالبة بتمكينه من مأذونية للنقل سبق أن حصل عليها بالتفاتة ملكية، منذة فترة طويلة.

الرجل القادم رفقة زوجته و أربعة من أبنائه، اثنان منهم في سن صغيرة، من مدينة الراشدية، ولج مقر ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، للإستفسار عن مصير ” الكريمة” التي استفاد منها، غير أن عدم توصّله بأيّ رد مقنع، دفعه إلى مغادرة البناية، قبل أن يتجه نحو عمود كهربائي و يتسلقه مُهدّدا بوضع حد لحياته، حاملا العلم الوطني وصورة الملك محمد السادس، في حال عدم الإستجابة لمطلبه، وهو ما أثار فضول المارة الذين تجمهروا بالمكان.

إلى ذلك، تمكنت الزوجة من إقناع والد أبنائها بالعدول عن فكرة الإنتحار، و النزول من العمود الكهربائي، بعد تدخل أحد المسؤولين البارزين بالرباط، ليدخلوا بعد ذلك، إلى مقر الولاية، قصد إيجاد حلّ للمسألة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.