فتاة”الطوبيس” تجر وزير الداخلية للمساءلة

في أخر تطورات ما بات يعرف بقضية “فتاة الطوبيس” وجه فريق التجمع الدستوري دعوة إلى وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت من أجل المثول أمام نواب الأمة بمجلس النواب في جلسة مساءلة حول وضعية النقل العمومي في المجال الحضري.

وقال أحمد الباز مستشار فريق التجمع الدستوري في تصريح خاص لموقع القناة الثانية إن الفريق بادر إلى استدعاء وزير الداخلية على إثر قضية اغتصاب فتاة على متن حافلة للنقل العمومي بالدار البيضاء.

“قضية الاغتصاب أبانت عن إشكال مطروح على مستوى تأمين النقل العام بالمجال الحضري وأصبح من اللازم أن نفتح نقاشا حول هذا الأمر،” يقول أحمد الباز.

وأضاف نفس المتحدث في تصريحه أن وزارة الداخلية أصبحت الآن مطالبة باتخاذ إجراءات من أجل الحيلولة دون تكرار مثل هذه الممارسات، التي أصبحت تشكل إشكالا حقيقيا وعائقا أمام تطور وتنمية المجتمع.

ويشار إلى أن الرأي العام المغربي قد اهتز خلال الأسبوع الماضي بعد انتشار مقطع فيديو على الإنترنت يوثق للحظة اغتصاب فتاة من طرف مجموعة من الشباب على مثن حافلة للنقل العمومي بالدار البيضاء.

وقام المراهقون بنزع ملابس الفتاة بالقوة ولمس أعضاء جسدها الحساسة مع تصوير ما يجري، وسط موجة من الضحك الهستيري، فيما ظلت المعنية تصرخ من أجل تركها وشأنها.

الفتاة التي ظهرت في الفيديو، تقطن بمدينة سلا وتعاني من مشاكل نفسية، وفق ما كشفت والدة الضحية. قالت إن ابنتها ” “تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب أمام أنظار سائق الحافلة وبعض الركاب الذين انزووا في أحد الجوانب تاركين الفتاة تصارع مصيرها لوحدها دون أن يمد لها أحد يد الإنقاذ”.

هذه الحادثة دفعت العشرات من المواطنين للنزول إلى الشارع في وقفة احتجاجية ضد مثل هذه الممارسات، وذلك يوم الأربعاء الماضي، في كل من الدار البيضاء والرباط،منددين بالتحرش الجنسي الذي أصبحت تتعرض له الفتيات في الشوارع والحافلات ومختلف الأماكن العامة بمختلف المدن المغربية، وكذا بالذرائع التي يبرر بها المتحرشون ممارساتهم غير الأخلاقية، من قبيل أن لباس الفتيات فاضح أو مثير.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.