تفاصيل مثيرة في قضية السطو على وكالة لتحويل الأموال باكادير

ظهرت معطيات جديدة في قضية السطو على وكالة لتحويل الأموال باكادير،حيث أفادت مصادر الجريدة أن اللص الملثم، دخل بشكل عادي إلى الوكالة، وأخذ مبلغا ماليا من العاملة المتواجدة في الإستقبال، ثم انصرف إلى حال سبيله، مشيرا إلى أن المصالح الأمنية وفور علمها بالواقعة، حلت بالوكالة، وتحصلت على التسجيل الكامل الذي يوثق فصول هذا العمل الإجرامي.

وأكد ذات المصدر أن المصالح الأمنية، شاهدت التسجيل الخاص بعملية السطو، وتفاجأت بردة فعل العاملة التي فتحت باب الوكالة للمعني بالأمر وتسليمه المبلغ بشكل عادي دون أن تبدي أي ردة فعل أو حالة إغماء أو صياح، وهو ما أثار شكوك المحققين، مشيرين إلى أن المصالح استمعت للعاملة التي أكدت بأن اللص قام بتهديدها وبالتالي فهي ظلت ساكنة بمكانها ولم تتحرك.

وأضاف نفس المصدر أن العاملة، أكدت أن المبلغ المالي المسروق وصل لحوالي 30 ألف درهم، إلا أن التحقيقات كشفت على أن المبلغ المسروق لم يتجاوز 4 آلاف درهم، مؤكدا على أن التحقيقات متواصلة للتعرف على هوية اللص وأيضا علاقة العاملة بهذه العملية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.