الأمن يوقف التلميذ الذي عنف أستاذه داخل الفصل الدراسي

أوقفت عناصر الشرطة في مدينة ورزازات، اليوم الأحد، التلميذ القاصر والذي يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك على خلفية ظهوره في مقطع فيديو انتشر بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يوثق لحظة تعنيف لإطار تربوي يدرسخ بالثانوية التأهيلية سيدي داود بنفس المدينة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإن مصالح الأمن “قد تفاعلت بشكل جدي وسريع مع مقطع الفيديو الذي تم تداوله، أمس السبت على مواقع التواصل الإجتماعي، والذي يظهر تعرض أستاذ للعنف الجسدي من قبل أحد التلاميذ” وفق نص البلاغ.

وأكدت مديرية الأمن أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن بناء على المعطيات الواردة في شريط الفيديو مكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه به، الذي تم توقيفه، صباح اليوم، وإخضاعه لبحث قضائي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

وأشار البلاغ أن الأبحاث الأولية أظهرت عدم تسجيل أية شكاية في الموضوع، سواء من قبل الضحية أو الإدارة التربوية.

وانتقد عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي المستوى الذي وصل إليه التعليم بالمغرب، حيث أصبحت بعض مظاهر العنف واستعمال الممنوعات في الأقسام تزداد بعد يوم.

في المقابل دعت بعض أطر التعليم التربوي على إحدى صفحات “فايسبوك” إلى مسيرة وطنية الأسبوع المقبل لرد الاعتبار لمكانة الأطر التعليمية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.