مجال أخضر بأكادير يتحول إلى فضاء للعربدة و السكر الفاحش وسط استنكار المواطنين.

مجال أخضر بأكادير يتحول إلى فضاء للعربدة و السكر الفاحش وسط استنكار المواطنين.

بعد إفتتاح المجال الأخضر الموازي لتمديد الداخلة بأكادير، الدي كان لأجل الاستجمام و ممارسة الرياضة. اصبح هذا الأخير قبلة العربدة حيث أنه مع غروب الشمس يحج إليه العشرات من الأشخاص ومسلحين بالطبول و غيرها يستمروا إلى ساعات متأخرة من الليل، حيث تتعالى أصواتهم رفقة الفتيات المرافقات لهم في مشاهد العربدة وتناول المخدرات.

2017-11-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

chtouka