كيم جونغ أون: لا وجود لدولة إسمها إسرائيل حتى يكون القدس عاصمة لها

بعد القرار المتسرع والمستفز لشعور العرب والمسلمين، بإقرار القدس عاصمة لإسرائيل، أعرب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أمس الخميس، عن رفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني.

وقال كيم متهكما: “لا وجود لدولة إسمها إسرائيل حتى يكون القدس عاصمة لها”، وتتسم العلاقات الكورية الشمالية الإسرائيلية بالعدائية، فبيونغ يانغ لم تعترف بها يوما، وتعتبرها تابعا إمبرياليا لأمريكا.

من جهته، أكد الناطق باسم حكومة بيونغ يانغ أنه “منذ عام 1988 تعترف كوريا الشمالية بسيادة دولة فلسطين على كل أراضيها، باستثناء مرتفعات الجولان التي تعترف بها كجزء من سوريا”.

يذكر أن ترامب وقع الأربعاء الماضي قرارا بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس، مما أثار موجة من الغضب في العالم العربي والإسلامي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.