جماهير من دول العالم تدشن "مونديال روسيا" بحفل صاخب | | جريدة اشتوكة ابريس

جماهير من دول العالم تدشن “مونديال روسيا” بحفل صاخب

وكالات

شهدت فوروبيوفي جوري، إحدى أعلى نقاط العاصمة الروسية موسكو والواقعة على الضفة الشرقية لنهر موسكوفا، اليوم الأحد بداية الاحتفالات الرسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بجماهير البطولة.

وتضمن الحفل في المنطقة التي خصصها (فيفا) لجماهير المونديال في موسكو فقرات غنائية راقصة متنوعة كان أغلبها بالروسية.

واستقبلت الجماهير عند بوابات منطقة الاحتفال مجموعة من شباب الطلبة المتطوعين للمساعدة في زيادة الأجواء الاحتفالية عبر مصافحتهم بأيدي مطاطية كبيرة، وإن كان قد ظهر أن أغلبهم لا يتحدث الإنجليزية، وهي أحد المشكلات التي قد يجابهها جانب كبير من المشجعين أثناء البطولة.

وتحققت (إفى) من أن أغلب الحضور في الحفل الافتتاحي لمنطقة الجماهير في موسكو والذي سيختتم مساء اليوم كانوا من الروس.

ولم يبدأ مشجعو بقية المنتخبات في التوافد بغزارة، نظرا لتبقي أربعة أيام على انطلاق البطولة بمواجهة روسيا صاحبة الضيافة والسعودية.

وتقدم منطقة الاحتفالات التي افتتحت اليوم مجموعة من الخيارات المتنوعة للتسلية بخلاف العروض الموسيقية المستمرة والتي ترتبط كلها بكرة القدم؛ من مرمى صغير يسدد المشجع فيه الكرة وفوقه شاشة تظهر قوة وسرعة التسديدة، إلى منطقة ألعاب مطاطية منفوخة بالهواء مزودة بمرمى أيضا.

وظهرت المنتخبات العربية المشاركة في البطولة وهي مصر والمغرب والسعودية وتونس في المتجر الذي خصصه فيفا داخل منطقة الاحتفالات للجماهير وذلك بقمصانها الرسمية وأخرى ذات تصميمات مختلفة مستوحاة من ألوان أعلامها، ومجموعة أخرى من الإكسسوارات.

ولم يتعلق الأمر في الحفل بالموسيقي والألعاب فقط، حيث كانت كرة القدم حاضرة أيضا في حوارات الجماهير الذين أجرت (إفى) مقابلات مع عدد منهم وظهر فيها اسم نجم المنتخب المصري محمد صلاح.

وقال مانويل بورتيو، مكسيكي الجنسية لـ(إفى) “أعتقد أن مصر ستتمكن من التأهل للدور الثاني لو نجح صلاح في اللحاق بمباراة أوروجواي”، في إشارة لمباراة الفراعنة الأولى بالمونديال على ملعب يكاترنبرج أرينا في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وكان صلاح قد تعرض لإصابه في كتفه بنهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد بعد تدخل عنيف من سرخيو راموس ضده.

وأضاف بورتيو “مصر محظوظة بصلاح. هو قادر على صناعة الفارق ومن أحسن ثلاثة لاعبين في الوقت الحالي مع كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي. المكسيك ليس لديها مثلا لاعب مثله، لكن وقت مثل هذا الحديث لم يحن بعد فهذا هو وقت الاحتفال”.

يذكر أن كل واحدة من المدن المستضيفة لمباريات المونديال ستحتوي على واحدة من هذه المناطق المعروفة باسم منطقة المشجعين أو “fan zone”.

2018-06-11 2018-06-11

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

chtouka