وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقده بعد القمة مع كيم، إن الأخير أكد التزامه بنزع السلاح النووي لبيونغيانغ “بشكل يمكن التحقق منه”، وأنه تعهد أيضا بتدمير مواقع الصواريخ البالستية، التي كانت تستخدم لإجراء التجارب النووية.

كما أكد ترامب على أن العقوبات الأميركية المفروضة على كوريا الشمالية، ستبقى حتى تتخلى الأخيرة عن ترسانتها النووية.

وتعهد ترامب بوقف التدريبات العسكرية باهظة الكلفة “والاستفزازية للغاية” مع كوريا الجنوبية بعد أن قال : “المناورات الحربية مكلفة جدا وندفع معظم تكاليفها. وفي ظل الظروف ودخولنا في مفاوضات، أرى أن من غيراللائق إجراء مناورات حربية”، لتسهيل مفاوضات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية.

وتجري الولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية تدريبات عسكرية منتظمة، مما يثير غضب الشمال الذي يعتبر التدريبات استعدادات لغزوه.