حريق مهول يأتي على محتويات أشهر متحف في العالم

نشب حريق هائل في متحف تم تشييده قبل 200 عام في ريو دي جانيرو، ويحتمل أن يكون الحريق قد أتى على محتويات المتحف التي تربو على 20 مليون قطعة من الآثار والتذكارات التاريخية.

وقال الرئيس ميشيل تامر في بيان إن دمار المبنى الذي كان يوما ما قصرا للأباطرة يعد “خسارة فادحة لا تحصى للبرازيل. لقد فقدت أعمال وأبحاث ومعرفة 200 عام”.

ولم يصدر أي تصريح عن السبب المحتمل للحريق الذي نشب في المتحف في وقت متأخر يوم الأحد كما لم يتضح حجم الدمار بالتحديد وما إذا كانت هناك خسائر بشرية.

وأظهرت صور حية بثت على التلفزيون الحريق، الذي بدأ بعد انتهاء ساعات الزيارة في الخامسة مساء، وهو يتصاعد خارج نطاق السيطرة في أنحاء المبنى.

وتأسس المتحف المرتبط بجامعة ريو دي جانيرو الاتحادية ووزارة التعليم في عام 1818. ويضم المتحف العديد من المجموعات المميزة من بينها قطع أثرية مصرية وأقدم حفرية بشرية عثر عليها في البرازيل.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.