تهجير شبان مغاربة إلى جزر الكناري يتسبب في اعتقال 3 أشخاص بأكادير

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بمركز مير اللفت بإقليم سيدي إفني، يوم الأربعاء 19 شتنبر2018،ثلاثة أشخاص متورطين في عملية تهجير شبان مغاربة إلى الجزر الكناري،من بينهم مالك القارب،بعدما توصلت التحقيقات مع عدة موقوفين كانوا على متن قارب أن الثلاثة يكونون شبكة مختصة في التهجير السري.

وجاء اعتقال أفراد الشبكة بعدما اعترف ستة شبان تم توقيفهم موقوفين بعدما انقلب بهم القارب في عرض البحرعلى مقربة من ساحل ميراللفت بسبب سوء الأحوال الجوية،حيث توقفت رحلتهم التي انطلقت من أكَادير نحو الجزرالكناري،لقي خلالها شاب حتفه غرقا فيما نجا ستة آخرين من الموت.

هذا وبمجرد وصولهم إلى ساحل منطقة ميراللفت عملت عناصر الدرك الملكي على إيقافهم ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة،لكن التحقيق أفضى أن الأمريتعلق بشبكة خطيرة متورطة في تهجير السري شبان مغاربة من بينهم قاصرين على متن قوارب معدة لهذا الغرض.

وأفادت مصادرنا أن الشبكة كانت تستهدف على الخصوص مجموعة من الشبان من بينهم قاصرين تم تهجيرهم سريا إلى الجزر الكناري، حسب إخبارية توصلت بها السلطات المغربية من نظيرتها الإسبانية على خلفية توقيف 12 قاصرا بالجزر الكناري ينحدرون من مدينة أكادير.

هذا وما كان لتنكشف خبايا هذه الشبكة لولا انقلاب القارب في عرض البحربسبب رداءة الأحوال البحرية،حيث عصفت الأمواج العاتية بالقارب فما كان للشبان السبعة من بد إلا الإستغاثة بمن يوجد أنذاك على شاطئ ميراللفت،حيث تم إنقاذ أربعة منهم بينما استطاع اثنان النجاة سباحة بينما لقي السابع حتفه غرقا.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.