نادل يضرم النار في جسده وسط مقهى

أقدم نادل سابق بأحد مقاهي حي “العزوزية” بمدينة مراكش، على إضرام النار في جسده، أمس السبت، وسط صراخ الزبناء.

وأفادت مصادر محلية، أن النادل حاول وضع حد لحياته داخل المقهى، الذي كان يشتغل به، احتجاجا على مسيرها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن النادل وهو أب لـ 3 أطفال نُقل على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش، بعدما أصيب بحروق متفاوتة الخطورة في سائر أنحاء جسده.

وذكرت، أن السلطات المحلية بمدينة مراكش فتحت تحقيقا قضائيا لمعرفة الأسباب الحقيقية لمحاولته إلحاق الشخص المذكور الضرر بنفسه.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.