منصف السلاوي يعترف بالتحرش الجنسي ويعتدر للضحية

أقر العالم الأميركي ذو الأصل المغربي، منصف السلاوي، باتهامات التحرش التي وجهت إليه من قبل زميلة سابقة في العمل، وأدت إلى طرده من شركة “غالفاني بيو إلكترونيكس” العملاقة في مجال الأبحاث الطبية.

وقال السلاوي: “من دواعي الأسف الشديد أن أقر ببيان بشأن إنهاء عملي كرئيس لمجلس إدارة شركة كالفاني”، وتابع: “لدي أقصى درجات الاحترام لزملائي وأشعر بالفزع لأن أفعالي وضعت زميلة سابقة في موقف غير مريح. أود أن أعتذر دون تحفظ للموظفة المعنية، وأنا آسف بشدة لأي حرج سببته”.

وأضاف الخبير المغربي: “أود أيضًا أن أعتذر لزوجتي وعائلتي عن الألم الذي يسببه هذا. سأعمل بجد لتخليص نفسي مع كل أولئك الذين أثر عليهم هذا الوضع. سآخذ إجازة من مسؤولياتي المهنية الحالية، سارية المفعول على الفور، للتركيز على شؤون أسرتي”.

وسبق أن أعلنت شركة “Galvani Bioelectronics”، أمس الأربعاء، أنها طردت الخبير منصف السلاوي من مجلس إدارتها، وذلك بسبب التورط في “التحرش الجنسي والسلوك غير اللائق”.

وقالت الشركة، في بيان، إن “قرار طرد السلاوي جاء بعد أن تلقت شركة GSK رسالة تحتوي على مزاعم بالتحرش الجنسي والسلوك غير اللائق، قبل سنوات في مقرها، من قبل الدكتور السلاوي”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.