كتاب يرصد رحلة الفقيه الهاشمي الهشتوكي الناصري إلى فرنسا

أصدر الدكتور مصطفى الغاشي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان ،كتابا حول رحلة الفقيه الهاشمي الهشتوكي الناصري إلى فرنسا عام 1926.

وقد اشتغل المحقق المتخصص في أدبيات الرحلة وتاريخها على نسخة وحيدة وفريدة، كما صَدَّرَ لها بدراسة تضيء سياقها التاريخي وشرطها السياسي، وترفع إلينا أهميتها الوثائقية وقيمتها الاستثنائية.

صدرت “رحلة إلى فرنسا.. مع السلطان المولى يوسف قصد تشييد مسجد باريس سنة 1626” عن منشورات باب الحكمة، بدراسة وتحقيق الدكتور مصطفى الغاشي، وتقديم الدكتور جعفر ابن الحاج السلمي، ضمن منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، ومختبر حوار الثقافات والأبحاث المتوسطية.

في معرض تقديمه لهذا التحقيق الأنيق، يرى الدكتور السلمي أن الرحلات العربية إلى الغرب هي مرآة لإدراك المثقفين المسلمين لحالهم ومقدار تأخر دارهم، تبعا لسؤال النهضة الشهير. ومن هنا، انقسم هؤلاء الرحالة، حسب تصنيف السلمي إلى ثلاثة أقسام، منهم من زار أوروبا وزايلها وحاول فهم أسرار تقدمها، وفريق ثان سعى في ذلك دون أن يفقه الأسرار، وفريق ثالث شاهد وحاول أن يفهم وظل مشدوها من هول ما رأى وسحره وسره.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.