توقيف فنان جزائري ومتابعته بسبب الفيديو الذي أثار غضب المغاربة

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش،بمتابعة فنان جزائري واَخر مغربي في حالة اعتقال على خلفية تصوير ونشر مقطع فيديو مسيء لأطفال مغاربة، مع متابعة متهم ثالث في حالة سراح.

وينتظر أن تُعقد أولى جلسات محاكمة المشتبه فيهما اللذان يحملان الجنسية الفرنسية يوم 14 أبريل الجاري، بتهمة “تسجيل وبث صور أشخاص دون موافقتهم، وبث وتوزيع تركيبة صور لأشخاص دون موافقتهم، وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة قصد التشهير بهم، والمس بالحياة الخاصة بهم، والتغرير بقاصرين والمشاركة في ذلك”.

وكانت الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش استدعت، يوم الإثنين الماضي ، المتابعين بعدما نشروا شريطا مرئيا يسيئون من خلاله إلى أطفال مغاربة.

ويظهر في التسجيل المصور بمدينة مراكش المتهمون يهينون أطفالا مغاربة يمتهنون بيع الورود والمناديل الورقية، ويتهمونهم بكونهم غير شرعيين، وينعتون النساء المغربيات بكلمات نابية، ويصفونهن بـ”العاهرات”، ما أثار غضب المغاربة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.