شباب مغاربة يجاهرون بالإفطار نهار رمضان بشكل علني مقابل “خمسين درهما”

عبر عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، اليوم الأحد، عن عدم رضاهم من شريط مصور تم تداوله على نطاق واسع يظهر فيه عدد من الشباب وهم يقومون بالمجاهرة بالإفطار خلال نهار رمضان مقابل مبالغ مالية.

وجاء في الفيديو، الذي انتشر بشكل كبير على منصات التواصل، تقديم يقول فيه أحد الأشخاص أنه بصدد القيام بتجربة إجتماعية، يرصد فيها ردود فعل الشباب وقدرتهم على الإفطار في نهار رمضان مقابل مبالغ تتراوج بين 50 و 500 درهم، حسب كل شخص.

وعلى عكس ما كان متوقعا، فقد أقدم عدد من الشباب على الأكل بشكل عادي، حيث قدم لهم المصور قطعة من حلوى “الشباكية” ، وقاموا بأكلها دون أي تردد، مقابل حصولهم على المبلغ.

وأثار هذا الفعل ردود فعل غاضبة، حيث طالب عدد من المدونين متابعة كل من مصور ومعد الفيديو بالإضافة الي الأشخاص الظاهرين فيه ، مع تحديد ملابسات وكواليس تصويره.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.