أزيد من 10 آلاف أسرة مستهدفة بالدعم الرمضاني بإقليم اشتوكة أيت باها

بلغ عدد الأسر التي ستستفيد من النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان “1442” بإقليم اشتوكة أيت باها 10 آلاف و 378 أسرة.

ويصل عدد المستفيدين المنحدرين من العالم القروي بالإقليم 7800 أسرة، فيما يبلغ عدد الأسر المستهدفة بالوسط الحضري 2578 أسرة على صعيد الإقليم.

وتروم هذه العملية التضامنية المساهمة في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المرتبطة بشهر رمضان الفضيل، و الظروف الصحية الحالية، وكذا مساعدة الأسر المعوزة التي تأثرت جراء الأزمة الصحية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

وتنظم هذه العملية، التي تجرى بتنسيق مع اللجنة الإقليمية والتعاون الوطني، بمشاركة تمثيليات لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الصحة والدرك الملكي والإنعاش الوطني والمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية.

ويتم توزيع هذا الدعم في إطار الامتثال للتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وخاصة عبر إيصال الدعم الغذائي مباشرة إلى منازل المستفيدين.

وتتكون القفة الرمضانية للدعم الغذائي من سبع مواد غذائية، تتمثل في 10 كلغ من الدقيق، 5 لترات من الزيت النباتي، 4 كلغ من السكر، 1 كلغ من العدس، 1 كلغ من الشعرية، 850 غرام من مركز الطماطم و 250 غرام من الشاي، مما سيساهم في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المتعلقة بشهر رمضان المبارك.

وأعلنت مؤسسة محمد الخامس للتضامن أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطى تعليماته السامية لانطلاق النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1442” لفائدة ثلاثة ملايين شخص، أي 600 ألف أسرة على الصعيد الوطني، منها 459 ألف و504 أسرة من الوسط القروي


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...