بعد تحولها إلى “واعظة”..اتهامات لـ”الشيخة الطراكس” بالإتجار في الدين

تعرضت الفنانة الشعبية فاطمة الزهراء الملقبة بـ”الشيخة الطراكس” لحملة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تحريفها لاسم العالم الإسلامي “ابن تيمية”، خلال مسابقة أطلقتها خلال شهر رمضان على قناتها في “يوتيوب”.

وطرحت المغنية سؤالا على إحدى متابعاتها كالتالي: “من هو شيخ الإسلام ؟”، فأجابتها المتابعة بأنه ”ابن تيمية“، لكن المغنية أصرت على أن اسمه ”ابن تميمية“؛ مما أثار جدلا بينهما حول الاسم.

وتعرضت “الشيخة الطراكس”، لوابل من الانتقادات والكثير من السخرية اللاذعة، في تدوينات على مواقع التواصل خصوصا فيسبوك، بعد إصرارها على أن شيخ الإسلام هو ابن تميمية وليس ابن تيمية.

وطالب رواد مواقع التواصل الإجتماعي “الشيخة الطراكس”، بعدم التدخل في مجال بعيد عنها، والتركيز في نشاطها الذي تتقنه، عوض التطاول على الأمور الشرعية والدينية، التي هي من اختصاص أهل العلم والفقه.

هذا وأثارت الفنانة المغربية الجدل، بعد التحول الذي طرأ عليها مع بداية شهر رمضان، لتتحول معه نشاطها من الرقص الشعبي إلى تقديم سلسلة خاصة بالدروس الدينية على قناتها في منصة يوتيوب وحسابها على أنستغرام.

ودأبت “الطراكس” منذ بداية شهر رمضان على نشر مقاطع فيديو في قناتها على يوتيوب، و تقديم مسابقة دينية سمَّتها “سؤال مع الطراكس”، إذ تتلقى خلالها مكالمات هاتفية وتطرح أسئلة تتعلق بالموعظة والدين، وذلك في بث مباشر يمتد لساعة من الزمن.

وقد أثارت”طراكس”، غضب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهموها بالاتجار بالدين في سبيل جمع المشاهدات سيما في ظل هذه الظروف، التي تمر بها البلاد ومعها العالم تزامنا مع تواصل انتشار فيروس كورونا.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...