أكادير: “اعتداء باشا” على طبيبة يُشعل فتيل الاحتجاج بالدراركة

خاضت الأطر الصحية العاملة بالمركز الصحي لجماعة الدراركة، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية تضامنا مع طبيبة تعرضت لاعتداء لفظي من طرف رجل سلطة بالمنطقة.

ورفعت الأطر خلال الشكل الاحتجاجي، شعارات ولافتات رافضة للعنف ضد مهنيي قطاع الصحة، مستنكرة الاعتداء اللفظي والإهانة اللذان تعرضت لهما زميلتهم، ومطالبين الجهات المعنية بالتدخل من أجل ردّ الإعتبار.

وفي هذا الصدد، أصدر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بأكادير إداوتنان، بلاغا سرد من خلاله أدق تفاصيل واقعة “الإعتداء”، حيث قال إن باشا منطقة الدراركة أجرى اتصالا هاتفيا بالطبيبة التي تعمل بالمركز الصحي ووجه لها “وابلا من السب والشتم والاهانة مع أسلوب الترهيب”.

ومضى المصدر نفسه مسترسلاً بأن الأطر الصحية تتعرض لـ”الإهانة واستهداف كرامتها بالرغم من كل التضحيات الجسيمة التي قدمتها وتقدمها منذ بداية الجائحة في ظل ظروف غير ملائمة للعمل”، معربا عن استنكاره إزاء “الإهانات” و”الاعتداءات” التي كانت موضوع شكايات متعددة للأطر الصحية.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...