أكادير: “البوليس هاهو والسلطة المحلية فينا هي” تتساءل ساكنة أحياء تشهد خرق علني لحالة الطوارئ مباشرة بعد الإفطار

تتساءل عدة أصوات بأكادير هذه الأيام عن سبب خرق حالة الطوارئ ما بعد الإفطار بأكثر من حي بالمدينة دونا عن باقي الأحياء الأخرى الحريصة على الالتزام التام بتدابير هذا الإجراء بكل دقة.

ووفق عدة مصادر متصلة فالأمر بدأ يخرج تدريجيا عن نطاق السيطرة بكل من حي بن سركاو وجيت سكن وحي الهدى حيث تبقى الحركة شبه عادية إلى وقت جد متأخر مصحوب بضجيج لعب الأطفال والقاصرين وكذا هدير محركات دراجات نارية تسير بشكل جماعي بين الدروب وبأهم الشوارع التي أصبحت تشهد أيضا إجراء مقابلات في كرة القدم بكل أريحية.

لذلك تتساءل الساكنة باستغراب عن دور السلطة المحلية المشجع غيابها في استمرار مثل هذا الاستثناء والتسيب الذي سيفضي حتما لخروج مواطني باقي الأحياء التي لا زالت مطوقة بوحدات متحركة مفاجئة لشرطة المرور مدعومة بدوريات الدراجيين المراقبة لحركة سير كل العربات المتنقلة.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...