تزوير نتائج تحاليل كورونا يجر مغربياً للإعتقال بإسبانيا

تمكنت عناصر الشرطة الإسبانية، من توقيف مهاجر مغربي، وذل للإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتزوير نتائج تحاليل الكشف الطبي عن فيروس كورونا.

وأفادت صحيفة “لابنغوارديا” الإسبانية، التي نقلت الخبر، فقد جرى توقيف المهاجر البالغ من العمر 24 عاما، بمدينة إليخيدو الإسبانية، بعد ارتكابه لجريمة تزوير وثائق تتعلق بتحاليل الكشف الطبي عن فيروس كوفيد-19.

وحسب الصحيفة ذاتها، فقد كان الشاب يعمل كمستخدم بأحد الصيدليات بمدينة إليخيدو الواقعة جنوب إسبانيا، وكان في نفس الوقت يدير شبكة تزوير لاختبارات “PCR” مقابل 130 أورو، لفائدة المهاجرين المغاربة الراغبين في الحصول عليها والإدلاء بها خلال سفرهم نحو المغرب.

عملية توقيف الضنين تمت بعد توصل عناصر الشرطة بمدينة إليخيدو بمعلومات تفيد بوجود شبكة تنشط في مجال تزوير تحاليل كورونا وتتخذ من أحد الصيدليات بالمدينة مقرا لها.

وتأكدت الشرطة، أن الموقوف استغل منصبه كمستخدم بالصيدلية للوصول إلى الحاسوب الخاص بالمختبر، حيث تمكن على إثر ذلك من تحميل الوثائق الأصلية قبل أن يقوم بتزويرها بتغيير إسم المريض الراغب في إجراء تحليل الكشف الطبي عن فيروس كوفيد-19.

هذا، وقد تم وضع الموقوف رهن إشارة النيابة العامة التي أمرت بحبسه قبل عرضه على أنظار العدالة لمواجهته بالتهم المنسوبة إليه.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...