اكادير..مستجدات في واقعة مطلق النار بحي صونابا

ع اللطيف بركة

علمت ”الجريدة” أن الشخص الموقوف مساء أمس الاثنين بأكادير ، بعد إشهاره السلاح الناري وسط العموم وإطلاق عدة رصاصات في الهواء، يشتغل طبيبا للأسنان ودركي سابق .

وكانت المصالح الامنية قد تدخلت عشية أمس، مباشرة بعد إخطارها بإقدام شخص بإشهار بندقيته بحي صونابا ” اكادير باي” لاعتقاله وحجز بندقيته.

وكانت من أسباب إقدام الطبيب على هذا الفعل الجرمي، هو تواجد عدد من الشباب حولوا شارع الى حلبة للتسابق وما يرافق ذلك من ضجيج يومي بالمكان.

فإذا كان الطبيب قد أبلغ السلطات بشكايته ولم تأخد بعين الاعتبار او تعالج قبل حادث إطلاق النار، فذلك شيء آخر قد ينم عن التقصير في أداء المهام، اما إذا تهور الطبيب من تلقاء نفسه وأطلق الرصاص لترهيب الشباب المتواجد بالمكان فذلك يضعه في خانة إرتكاب فعل جرمي يعاقب عليه القانون .

جدير بالذكر، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير قد فتحت مساء أمس، بأمر من النيابة العامة، بحثا قضائيا، لتحديد ظروف وملابسات ودوافع إقدام الموقوف على إطلاق عيارات نارية تحذيرية من بندقية صيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...