نزهة الوافي..الاستعدادات جارية لتنظيم عملية “مرحبا 2021” حالما تسمح الظروف

اشتوكة بريس

كشفت نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، عن وجود استعدادات جارية تحضيرا لتنظيم عملية “مرحبا 2021” حالما تسمح الظروف بذلك.

وقالت الوزيرة، مساء اليوم الثلاثاء في مجلس المستشارين، إنه رغم الوضعية الخاصة تم، في 19 أبريل الماضي، عقد اجتماع اللجنة الوطنية لعملية العبور، برئاسة وزارة الداخلية، لاستعراض ودراسة التدابير والإجراءات المتعلقة بتنظيم العملية على مختلف المستويات.

وأوضحت أن المتدخلين المشاركين في العملية أبدوا جاهزيتهم واستعدادهم الكامل لكل السيناريوهات المحتملة.

وقالت: “لم نتمكن من تنظيم العملية السنة الماضية لأسباب الجائحة، وتنظيمها غير مرتبط فقط بالمغرب، إذ تستدعي التنسيق الوطيد مع بلدان الاستقبال، خاصة بلدان العبور (إسبانيا، فرنسا، إيطاليا) وبالتالي مرتبطة بوضعيتها الوبائية”.

وتأمل الوزيرة في تنظيم عملية استثنائية كبرى إذا لم تتم العملية كاملة، مضيفة أن وزارة الخارجية والوزارة المنتدبة وضعتا برنامجا كاملا لاستقبال مغاربة الخارج في حال دخولهم، على مستوى العبور وتقريب الإدارة إليهم.

وبحسب إحصائيات مديرية الملاحة البحرية، فقد سمحت عملية العبور الاستثنائية للعام الماضي بدخول حوالي 45 ألف مواطنة ومواطن مقيمين بالخارج، وكذا أكثر من 22 ألف سيارة، عبر رحلات بحرية ربطت بين ميناء طنجة المتوسط وميناء الناظور بمينائي سيت بفرنسا وجنوة بإيطاليا وبعض الموانئ الإسبانية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.