المقاومة الفلسطينية تطلق 230 في اتجاه إسرائيل وتوقع خمسة قتلى

وكالات

ارتفع إلى 5 عدد القتلى الإسرائيليين بصواريخ المقاومة الفلسطينية التي تجاوزت 230 صاروخا، بعد الإعلان فجر اليوم الأربعاء عن مقتل سيدة وطفلها في مدينة اللد إثر سقوط رشقات صاروخية على المدينة، في حين استشهد 35 فلسطينيا جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال مراسل تلفزيون الجزيرة إن أكثر من 10 غارات إسرائيلية استهدفت مقرات حكومية في خان يونس، إضافة لغارات مكثفة ضربت جهاز الأمن الداخلي وإدارة الجوازات ومقرات حكومية في قطاع غزة.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إن الغارات الإسرائيلية أسفرت عن تدمير جميع مباني قيادة الشرطة.

وقبل ذلك، قال مراسل الجزيرة إن مقاتلات إسرائيلية استهدفت منزلا جنوب مدينة غزة بعدد من الصواريخ، وإن زوارق حربية إسرائيلية أطلقت عددا من القذائف الصاروخية تجاه شمال غرب مدينة غزة.

وكشف الجيش الإسرائيلي بدوره عن أنه استهدف ناشطيْن من حركة حماس “أثناء محاولتهما إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل”، معلنا أنه قتل 3 ناشطين في جهاز الاستخبارات التابع للحركة، بينهم رئيس جهاز أمن المخابرات العسكرية وقائد شعبة مكافحة التجسس.

وفي وقت سابق مساء أمس الثلاثاء، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها قصفت تل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخا؛ ردا على استهداف الطيران الإسرائيلي العمارات السكنية في قطاع غزة، وقالت الكتائب إن هذه الضربة الصاروخية هي أكبر عملية قصف تشنها المقاومة على تل أبيب.

وقالت كتائب القسام إنها قصفت عدة أهداف بينها مطار بن غوريون، في حين أفاد مراسل الجزيرة بأن منظومة القبة الحديدية فشلت في اعتراض عدد كبير من الصواريخ التي أطلقت من غزة باتجاه تل أبيب.

وقد بث التلفزيون الإسرائيلي صورا مباشرة تظهر آثار القصف الصاروخي على تل أبيب، كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتوجيه كافة الطائرات المتوقع وصولها إلى مطار بن غوريون إلى اليونان وقبرص.

وقال مسؤول إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم تعليق حركة الملاحة الجوية في مطار بن غوريون شرق تل أبيب إثر قصف من غزة، وأظهرت صور إجلاء عدد من الركاب في مطار بن غوريون إثر سقوط صاروخ قرب المطار.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بتعطيل الدراسة اليوم الأربعاء في تل أبيب وعدة مدن إسرائيلية.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم كتائب القسام إنها استهدفت مساء الثلاثاء مدينتي عسقلان وأسدود بـ137 صاروخا من العيار الثقيل خلال 5 دقائق، وأضاف أن “في جعبتنا الكثير”.

وفي غزة، ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع حتى منتصف الليل إلى 35 شهيدا و220 جريحا، وفق إحصائية رسمية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية -في بيان- إن 35 فلسطينيا استشهدوا منذ بدء التصعيد (الاثنين) وحتى الساعة 00:30 بعد منتصف ليل الأربعاء (21:45 من مساء الثلاثاء بتوقيت غرينتش).

وأوضحت أن بين الشهداء 12 طفلا وسيدة، إضافة إلى 220 مصابا بجراح مختلفة.

وبحسب تقرير لوكالة رويترز، فقد انهار برج سكني من 13 طابقا في غزة بعد إحدى الضربات الجوية الإسرائيلية، كما أنه في ساعة متأخرة من الليل، قال سكان في غزة إن منازلهم اهتزت وأضاءت ضربات جوية إسرائيلية شبه متواصلة السماء.

من جهة أخرى، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 245 فلسطينيا بجراح وحالات اختناق الثلاثاء، في مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.