الوزير أمزازي يوضح حقيقة إستفادته من تعويضات مالية مهمة من جامعة خليجية

اشتوكة بريس

رد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، على الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص استفادته من تعويضات مالية شهرية مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي.

وقال أمزازي في بلاغ له على صفحته بالفايسبوك بأن “الأخبار المتداولة من طرف بعض المنابر الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي بخصوص استفادته من تعويضات مالية شهرية مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي، هو مجرد خبر زائف ولا أساس له من الصحة”.

وأوضح ذات البلاغ بأن الوزير أمزازي “كان يمارس عضويته بشكل عادي بمجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي منذ سنة 2015، بصفته رئيسا لجامعة محمد الخامس بالرباط، ومنذ 2018 بصفته وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأن آخر اجتماع لهذا المجلس عقد سنة 2019”.

وأكد البلاغ في ختامه على أنه “لم يسبق للوزير أن تلقى أي أجر شهري على هذه العضوية المستمرة منذ سنوات”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.