اكادير..تدارس تقدم مشروع تهيئة وتوسيع الطريق السريع داخل المدينة

اشتوكة بريس

انعقد،الأربعاء الماضي بأكادير، لقاء عبر تقنية التناظر المرئي، تم خلاله تدارس حالة تقدم مشروع إعادة تهيئة وتوسيع الطريق السريع داخل مدينة الانبعاث.

وأوضح بلاغ لرئاسة مجلس الجهة أن هذا اللقاء، الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، احمد حجي، وشارك فيه رئيس مجلس الجهة، إبراهيم حافيدي، تدارس إنجاز الممرات التحت أرضية الثلاث التي سيتم إنشاؤها خاصة على مستوى شارع عبد الرحيم بوعبيد ، والشارع/المحور الطرقي شرق-غرب.

ويشكل هذان الشارعان محورين طرقيين هامين داخل المجال الحضري لأكادير، حيث يربطان بين غرب مدينة الانبعاث، الذي يضم بالخصوص مركز المدينة والمنطقة السياحية والعديد من الأحياء التي شيدت عقب زلزال 1960 من جهة، ومن جهة أخرى شرق المدينة الذي يضم الأحياء الحديثة التي تعتبر الامتداد التوسعي الذي شهدته أكادير في السنين الأخيرة مثل الحي المحمدي، وحي تيليلا، وحي أدرار.

يشار إلى أنه بالإضافة إلى إلى مشروع الممرات التحت أرضية الثلاثة، ومن أجل التخفيف من الضغط الكبير الذي تشهده بعض المحاور الطرقية في أكادير، فقد تقرر تشييد الطريق المداري الشمال ـ شرقي لأكادير الكبير، والذي يندرج في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020 ـ 2024.

ويمتد هذا المشروع الطرقي الاستراتيجي، الذي سيكلف استثمارا ماليا بقيمة 770 مليون درهم، على امتداد 29 كلم ، إذ سيربط مطار أكادير المسيرة (عمالة إنزكان أيت ملول)، بالمركب المينائي لأكادير( عمالة أكادير إداوتنان).

ويضم هذا المشروع الطرقي المهيكل بناء 11 منشأة فنية، وقنطرة على وادي سوس، و4 ممرات تحت أرضية، و6 ممرات علوية، إضافة إلى تهيئة 3 مداخل موزعة ما بين المحور الطرقي شرق ـ غرب أكادير، وحي القدس، وميناء أكادير.

وستساهم وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في تمويل هذا المشروع بما قدره 250 مليون درهم . أما مجلس جهة سوس ماسة فتصل مساهمته إلى 200 مليون درهم، بينما حددت مساهمة وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر و الرقمي في 130 مليون درهم.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.