رئيس العملاق الصيني مالك “تيك توك” يعلن استقالته

وكالات

أعلن رئيس مجموعة “بايتدانس” الصينية العملاقة المالكة لتطبيق “تيك توك”، المشارك في تأسيسها جانغ ييمينغ الخميس استقالته من منصبه، في خضم إعادة بكين إحكام قبضتها على مجموعات التكنولوجيا.

واحتل جانغ ييمينغ المرتبة التاسعة بين أثرى أثرياء الصين العام الماضي مع ثروة مقدّرة بـ36 مليار دولار، وفق تصنيف مجلة “فوربس”.

وفي رسالة وجهها إلى موظفي المجموعة، قال جانغ إنه يريد التفرغ إلى “الاستراتيجية طويلة الأمد” للمجموعة.

وكتب في الرسالة ذات النبرة غير الاعتيادية لدى رؤساء الشركات الصينيين “في الواقع، لا أملك الصفات المطلوبة من القائد المثالي (…) لست اجتماعيا جدا وأفضل الأنشطة الفردية مثل تصفح الإنترنت والقراءة والاستماع إلى الموسيقى والاسترسال للأحلام بما يمكن أن يحصل”.

ويسلّم جانغ المولود سنة 1983، مهامه إلى ليانغ روبو المشارك أيضا في تأسيس “بايتدانس” والذي يشغل حاليا منصب مدير الموارد البشرية. وسيلتزم الشريكان مرحلة انتقالية خلال الأشهر الستة المقبلة.

ويأتي هذا القرار في ظل تشديد السلطات الصينية خلال الأشهر الأخيرة قبضتها على قطاع الإنترنت في البلاد للحد من نفوذ عمالقة التكنولوجيا.

ففي نيسان/ابريل، تلقت مجموعة “علي بابا” العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية غرامة تقرب قيمتها من 2,8 مليون دولار بتهمة استغلال الموقع المهيمن.

وقد غاب مؤسس المجموعة جاك ما بصورة غامضة عن المشهد العام بعدما انتقد السلطات الوطنية الناظمة للقطاع المالي في تشرين الأول/اكتوبر الفائت.

كذلك فرضت بكين غرامات على 12 شركة في القطاع الرقمي، بينها “بايتدانس”، في آذار/مارس بتهمة عدم احترام قواعد المنافسة.

وشارك جانغ ييمينغ سنة 2012 في بكين بتأسيس “بايتدانس” التي طوّرت تطبيق “تيك توك” الرائج بقوة لدى المراهقين حول العالم والذي بات يضم مليار مستخدم.

وواجه التطبيق المنتشر على نطاق واسع في الولايات المتحدة، حملات قوية من إدارة دونالد ترمب بشبهة استخدامها كأداة تجسس لحساب بكين. وقد نفت “بايتدانس” هذه الاتهامات مبدية التصميم على مواجهة الضغوط الأميركية.

كما مُنع تطبيق “تيك توك” في الهند في حزيران/يونيو الفائت بمبرر الدفاع عن الأمن القومي.

وتوظف مجموعة “بايتدانس” أكثر من 60 ألف شخص في ثلاثين بلدا. كما أعلن جانغ العام الفائت توظيف 40 ألف شخص إضافي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.