بحث وطني: النساء المتعلمات في مقدمة ضحايا التحرش والعنف الرقمي

اشتوكة بريس

أظهر تقرير رسمي أنجز مؤخراً، أن النساء المثقفات هن الأكثر عرضة للتحرش الإلكتروني، حيث يتلقين يوميا عدداً من الرسائل المتضمنة لعبارات التحرش والخادشة للحياء أحيانا و كذلك بعض المقاطع الإباحية.

وحسب بحث وطني أنجزته وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، يتعلق بظاهرة العنف الرقمي ضد النساء، فقد تمت الإشارة لكون النساء المتعلمات يأتين في مقدمة ضحايا التحرش الرقمي.

و تنتشر ظاهرة التحرش الرقمي وفق ذات البحث بشكل ملحوظ في صفوف النساء الشابات العازبات وبعدهن المتزوجات ثم المطلقات، حيث يتلقين بشكل دائم عددا من الرسائل التي تصنف في خانة التحرش والعنف الرقمي.

وبالرغم من خطورة الأمر يورد التقرير أن نسبة التبليغ وتقديم الشكايات في حالات العنف الرقمي تظل منخفضة ومقلقة، حيث أن النساء ضحايا العنف والتحرش الرقمي يتفادين التبليغ ولا يسلكن المساطر القانونية لتقديم شكاياتهن مما يزيد من استفحال هاته الظاهرة الدخيلة.


آخر المستجدات
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.