ثلاثيني ينهي حياته بسبب الديون

اشتوكة بريس

أنهى شخص في الثلاثينات من عمره، ليلة أمس الخميس فاتح يوليوز الجاري، حياته شنقا، وذلك داخل بيت أصهاره الكائن بحي ليراك بمدينة فاس.

كشفت مصادر مطلعة أن الهالك البالغ من العمر 38 سنة، كان يشتغل عاملا بمدينة فاس، وخلال زيارته الأخيرة إلى بيت أصهاره بذات المدينة، أقدم على الإنتحار شنقا في غفلة من زوجته وأصهاره.

ذات المصادر رجحت أن تكون الظروف الإجتماعية والإقتصادية والديون المتراكمة على ذمته قد أدخلته في أزمة نفسية في الفترة الأخيرة، وهو ما دفعه إلى الانتحار، في انتظار نتائج التشريح الطبي والبحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة.

هذا وفور إخطارها، حلت مصالح الأمن رفقة عناصر الوقاية المدنية بمكان الحادث، حيث باشرت تحقيقا في ظروف الواقعة وملابساتها، فيما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.