لكمة على الرأس تنهي حياة ملاكم مغربي شاب بإسبانيا

اشتوكة بريس

لقي الملاكم المغربي المقيم في إسبانيا، صلاح الدين بن حبيبي، عن عمر يناهز 19 عاما، حتفه متأثرا بلكمة قوية تلقاها على مستوى الرأس أثناء التدريبات.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن الملاكم الشاب، خلال نزال تدريبي بمركز ليريدا، وجه إليه خصمه ضربة قوية على الرأس، لم تسعفه، وفارق الحياة بعد ذلك، رغم تدخل الأطباء لمحاولة إسعافه وإنقاذ حياته.

ذات المصادر كشفت أن صلاح الدين، هو أحد النزلاء السابقين في مراكز إيواء القاصرين بمنطقة تراغونا الإسبانية، ويملك مهارات الملاكمة، ما جعله ينخرط في اللعبة.

وينحدر الشاب من مدينة قلعة السراغنة بالمغرب، وسعى مثل الكثير من القاصرين إلى الهجرة إلى إسبانيا، فعانى في مراكز الإيواء، قبل أن يلتحق بأحد أندية الملاكمة، ويظهر مهاراته، ويبدأ في ممارستها.

ومن المنتظر أن تنقل جثة الملاكم إلى المغرب، لدفنه في مسقط رأسه بمدينة قلعة السراغنة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.