قيوح: أغلاط الحكومة نلمسها اليوم ..ومتشائمون بسبب غياب التواصل حول مستجدات كورونا (فيديو)

بن بريك إيدوسكا

حمل عبد الصمد قيوح، المنسق الجهوي لحزب الاستقلال بجهة سوس ماسة، والوزير السابق في الصناعة التقليدية، الحكومة الحالية، مسؤولية تردي الأوضاع الاجتماعية بالدرجة الأولى للمغاربة، إضافة إلى تأخر انجاز مشاريع مهيكلة، خاصة في مجال التزويد بالماء الصالح للشرب، وإنقاد الفلاحة بجهة سوس ماسة.

وفي هذا الصدد، قال قيوح في تصريح لاشتوكة بريس، على هامش مشاركته في اللقاء التواصلي الذي عقدته محلية حزب الاستقلال ببلدية أولوز، أمس السبت 10 يوليوز باحدى القاعات الخاصة، بأن مشروع تعلية سد واد سوس، والذي اتطلق قبل 11 سنة، في عهد زهود عبد الكبير كاتب الدولة في الماء، وهو السد الذي كان موجها لسقي منطقة سبت الكردان، واليوم تستفيق الحكومة بعد 11 سنة.

واضاف قيوح في تصريحه، بأن تأخر المشروع، أدة إلى اقتلاع 12 الف هكتار من الحوامض من طرف الفلاحين، وكلها اليوم أصبحت في مهب الريح، وانتقلت الاسر التي كانت تشتغل في القطاع من طبقة متوسطة إلى فقيرة.

واسترسل قيوح في تصريحه قائلا: “نلمس اليوم أغلاط الحكومة، فهي فقد تهدر الزمن السياسي، والمواطنون اليوم في المغرب يعيشون نوعا من التشاؤم بسبب انعدام التواصل بخصوص مستحجدات الحالى الوبائية، والتي يطبعها الغموض، خاصة ونحن على أبواب عيد الأضحى”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.