تفكيك أكبر شبكة دعارة باسطنبول تستدرج مغربيات وتجبرهن على العمل كعاهرات

اشتوكة بريس

قامت السلطات التركية منتصف الأسبوع الجاري بتوقيف أكبر شبكعلى العمل كعاهراتة متخصصة في الدعارة والاتجار في البشر بالعاصمة الاقتصادية إسطنبول، بعدما وقع في قبضتها 6 أتراك أجبروا ما يزيد عن 60 فتاة على ممارسة البغاء .

و ذكرت مصادر تركية أن معظم الفتيات اللواتي كانت تشغلهن الشبكة يحملن الجنسية المغربية، إذ أجبرن على العمل في الملاهي الليلية والمراقص وممارسة الدعارة، بعد مصادرة جوازات سفرهن وهواتفهن المحمولة .

واكدت التحقيقات أن الضحايا كن محتجزات في أماكن خاصة، لا يخرجن منها إلا للذهاب إلى الملاهي الليلية في سيارات تعود ملكيتها لمسؤولين كبار، في إشارة واضحة لتورط أسماء وازنة في هذه الجريمة، التي هزت تركيا ووصل صداها إلى وسائل إعلام أجنبية.

وتقوم مافيات الاتجار بالبشر عادة، باستدراج الفتيات المغربيات إلى تركيا ودول آسيوية أخرى، عبر وسطاء بالمملكة، حيث يتم إغراؤهن إما بالزواج أو بالعمل بالمنشآت السياحية، قبل أن يجدن أنفسهن مجبرات على العمل كعاهرات.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.