تفاصيل جديدة ومثيرة في قضية “عصابة” آيت ملول التي روعت ساكنة حي أسايس

اشتوكة بريس- عزيز عميق

كشف مصدر موثوق لجريدة اشتوكة بريس، أن الأحداث العنيفة التي وقعت ليلة أمس بمدينة أيت ملول، تتعلق بخلاف عادي بين جارين أحدهما يمتلك فرنا، قبل أن يتطور الأمر إلى تبادل للعنف، قام على إثره الطرف المعتدي بتكسير سيارة الضحية وسرقة دراجته النارية.

وأردف مصدرنا، أن السلطات الأمنية بالمدينة، وفور توصلها بإشعار في الموضوع، تدخلت على الفور، حيت قامت بالإجراءات القانونية، وفتحت تحقيقا في الموضوع من أجل توقيف المعتدين وتقديمهم للعدالة.

من جهة أخرى، نفى المصدر كل ما تم تداوله على لسان الساكنة وبعض الصفحات الفيسبوكية، حول هجوم عصابة إجرامية مدعمة بالسيوف على المنطقة، حيث يبقى الحادث مجرد خلاف بين طرفين، تطور إلى هذه الأفعال المؤسفة، في انتظار تحقيق العدالة في هذه النازلة، وترتيب العواقب القانونية لهذا الحادث.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.