الأمن يكشف عن معطيات جديدة بخصوص جريمة القتل البشعة التي راحت ضحيتها ممرضة داخل مستشفى بالدارالبيضاء

اشتوكة بريس

افاد بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا تمكنت، صباح اليوم الإثنين، من إيقاف مستخدم في شركة تجارية، يبلغ من العمر 47 سنة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت، رحت ضخيتها ممرضة شابة داخل مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد اعتدى المشتبه فيه جسديا بواسطة السلاح الأبيض على الضحية البالغة من العمر 34 سنة، والتي تعمل مستخدمة بمصحة خاصة تقع بالقرب من المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وذلك بسبب خلافات شخصية لها ارتباط بشبهة علاقة سابقة بينهما.

وقد تسبب هذا الاعتداء الجسدي في إصابة الضحية بجروح خطيرة أفضت إلى وفاتها بعد نقلها للمستشفى الجامعي ابن رشد، بينما تم توقيف المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

واحتفظ بالمشتبه فيه المتورط في هذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات والأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.