إبن شتوكة أيت باها حسن أمولود يصدر رواية جديدة إختار لها عنوان Dans les bras de Yougarten ( بين ذراعي يوغرطة) .

مراسلة

أفرجت أنامل الكاتب الفرونكوفوني الشاب حسن أومولود ابن منطقة أيت باها عن رواية جديدة أنيقة و جميلة مليئة بالإثارة و التجديد شكلا و مظمونا في 150 صفحة . إختار لها عنوان Dans les bras de Yougarten ( بين ذراعي يوغرطة) .
تدور أحداث هذه الرواية في قرية صغيرة مغمورة في جنوب المغرب تحمل إسم ” أفرا”وتعني السلام بالأمازيغية. جسد مشنوق في جذع أكبر شجرة أركان بالمنطقة أطلق عليها الكاتب الشاب إسم ملك أمازيغي قديم يوغرطة أو يوكرتن ( كبيرهم) . طبعا الكاتب وحده يعرف دواعي تسمية شجرة بإسم ملك قديم !
تحول أمن و سلام القرية إلى خوف و ترقب . والكل يبحث عن تفسير لما دهى أرضهم. هل ما حدث جريمة أم انتحار ؟ بعد طول انتظار أرسلت السلطات محقق خبير في جرائم القتل و الإنتحار . لكن دهاء و تجربة السي جلول لم يسعفانه في حل اللغز بعد أن اصطدم بواقع ملئه البساطة و الفراغ فيعود التحقيق كل مرة إلى نقطة البداية. في هذه الدائرة القاتلة يكتشف المحقق أن ما جرى أقرب إلى الحلم و السراب و أن حياته الشخصية و أفكاره و تكيفه مع ظروف القرية الفقيرة الموضوع الحقيقي تحت المجهر. وأن المقتول لا يعدو كونه وسيلة سردية لرفع اللثام عن الواقع المزري للمناطق المنسية و المهمشة…
رواية مدهشة بتفاصيلها و تناسقها و قوتها في رفع تحدي قد يكون هو الأول من نوعه وهو كتابة أول رواية بوليسية إن صح التعبير في قرية أمازيغية مغمورة و شبه فارغة !
نص جميل بلغة فرنسية انيقة كالعادةو سليمة و بسيطة و مخيلة تسافر بنا في عالم ذو ذوقان غرائبي مسلي و آخر واقعي يدفع للتفكير العميق و البحث عن حلول التغيير.
هنيئا للكاتب الشاب حسن أومولود بهذا الإصدار الجميل و هنيئا لساكنة أيت باها بهذه المواهب الفذة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.