فضيحة جنسيّة تهز الدوري الامريكي لكرة القدم للسيدات

وكالات

هزت فضيحة جنسية مدوّية بطولة كرة القدم الأميركية للسيدات (NWSL)، ، بعدما وجهت لاعبات، اتهاماً صريحاً إلى المدرب بول رايلي، بإكراههن على ممارسة الجنس خلال قيادته للعديد من الأندية منذ العام 2010.

وبول رايلي، الإنجليزي المولد، البالغ من العمر 58 عاما، هو المدرب الحالي لنورث كارولينا كوريج، الذي يلعب في الدوري الأميركي الممتاز، وسيكون عرضة لتحقيق قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم فتحه، بعدما تحدثت أكثر من عشرين لاعبة علناً عما فعل.

وكانت الأبرز، ساينيد فاريلي ومانا شيم، حيث تحدثتا بالتفصيل لوسائل الإعلام، في اتهامات أنكرها رايلي كلياً، وسوف تعرّضه حكماً لمساءلة قانونية.

وقالت مفوّضة الاتحاد ليزا بيرد “قررنا عدم دخول الميدان نهاية الأسبوع لمنح الجميع بعض المساحة للتفكير، وقد اتخذنا قرار التوقف المؤقت بالتعاون مع اتحاد اللاعبات، وسوف نعمل بشكل جماعي على تغيير ثقافة هذا الدوري”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.