شجار بين شاب وصديقته يدفعه إلى الإرتماء بسيارته من فوق جرف إلى قاع البحر

اشتوكة بريس- عزيز عميق

لم تُفلح فرق الإنقاذ التابعة لمصالح الوقاية المدنية بالعاصمة الإدارية الرباط في إنتشال جثماني شخصين من البحر كانا على مثن سيارة قُبالة كورنيش المدينة، على مستوى منطقة “عنق الجبل”، قبل أن تتهاوى بقوة نحو قاع البحر في ظروف وُصِفت بالغامضة.

وحاولت فرق الوقاية المدنية معززة بالغطاسين، العثور على السيارة وسحبها بعدما لم يعد يظهر لها أثر، لكن هيجان البحر، وحلول الليل، منعهم من مباشرة إجراءات الإنقاذ.

وحسب مصادر محلية، فإن المعطيات الأولية للحادث تشير إلى أن سيارة من نوع “باسات سي سي”، رمادية اللون، كان على مثنها شاب وشابة، مجهولي الهوية، كانت متوقفة إلى جانب سيارات أخرى قرب ملاعب الكرة المطلة على البحر في منطقة “عنق الجمل” على الكورنيش، قبل أن ينشب شجار بين الشاب والشابة، افقد الشاب أعصابه، فقام بقيادة سيارته بسرعة جنونية، وارتمى بها في عمق المحيط، وسط ذهول المواطنين الذين كانوا حاضرين في المكان.

هذا وفور إشعارها، حلت المصالح الأمنية بعين المكان، إلى جانب رجال الوقاية المدنية، لكن السيارة كانت قد إختفت وسط البحر، ولم يتمكن الغطاسون من النزول للإنقاذ، بسبب هيجان البحر، وحلول الليل.

وصباح اليوم السبت، حلت فرقة من الوقاية المدنية، لكنها لم تتمكن أيضا من النزول للبحر بسبب الأحوال الجوية، في إنتظار تراجع الموج وحركة الجزر.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.