عصابة لتهريب المخدرات بين المغرب وإسبانيا تحدث مدرسة لتعليم الطيران

اشتوكة بريس- وكالات

١أوقف الحرس المدني الإسباني 40 شخصاً، وصادر 4 طائرات كانت العصابة تستخدمها لتهريب المخدرات من المغرب إلى إسبانيا عبر منطقة إشبيلية.

وحسب صحيفة elcaso الإسبانية، فإن العصابة أحدثت مدرسة سرية للتدريب على الطيران.

وكشفت التحقيقات أن العصابة تملك مجموعة من الميكانيكيين المسؤولين عن شراء الطائرات المستعملة وقطع الغيار.

وأضافت الصحيفة أن العصابة عملت على تجنيد طيارين من المكسيك، بخبرة طيران قليلة، ليتم تدريبهم في إسبانيا على قيادة الطائرات الخفيفة ذات المقعدين.

وتابعت الصحيفة الإسبانية، أنه خلال عامين من التحقيق، تبين أن أعضاء الشبكة تعرضوا لحادثين جويين على الأقل، الأول يتعلق بطيار مكسيكي توفي في تحطم مروحية في المغرب، وتم فتح تحقيق بشأنه، والثاني من جنسية إسبانية توفي في 9 سبتمبر الماضي، خلال رحلة ليلية أيضا إلى المغرب.

وكشفت التحقيقات أن العصابة تملك 7 طائرات، بينها مروحيتين، إضافة إلى مجموعة من الميكانيكيين، ومدرسة طيران ومدارج طائرات مموهة بين الحقول، كما كانت لديها أماكن خاصة لإخفاء الطائرات، ولتدريب الكلاب.

وفي السياق ذاته، وتحت إشراف القضاء الإسباني، تم إجراء 24 عملية تفتيش في شقق ومنازل مختلف بـمورسيا وطليطلة وكاسيريس وهويلفا، وإشبيلية، حيث تم حجز 120 كيلوغراما من الحشيش، والقبض على زعيم العصابة في كاتاريا بويلفا، مختبئا في فيلا فاخرة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.