مجلس الأمن يمدد ولاية “المينورسو”.. ويؤكد سمو مبادرة الحكم الذاتي للصحراء

اشتوكة بريس

أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ،اليوم الجمعة، تمديد ولاية بعثة المينورسو لمدة عام، مع تأكيده، مرة أخرى، على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي لتسوية النزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، وجاء في نص القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة الامريكية أن مجلس الأمن “قرر تمديد ولاية بعثة المينورسو إلى غاية 31 أكتوبر 2022”.

وكرست الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة، في هذا النص، مرة أخرى، سمو مبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة في 11 أبريل 2007، مشيدة بجهود المغرب “الجادة وذات المصداقية” التي يجسدها المقترح المغربي.

ولقد صوت معظم أعضاء مجلس الأمن لصالح القرار ، مع امتناع روسيا وتونس فقط عن التصويت وجاء تصويت اليوم بعد عدة أيام من التأجيل بسبب أزمة داخلية داخل غرفة الاقتراع بسبب احتجاج مزعوم من روسيا على القرار.

وتشتهر روسيا بقربها الدبلوماسي من النظام الجزائري، الذي طالما رفض الانخراط في العملية السياسية لإيجاد حل سياسي للصراع حول الصحراء الغربية، ويرجع الرفض الروسي المزعوم أيضًا إلى توترها العلني مع الولايات المتحدة ، صاحبة القرار.

من جهة ثانية يؤكد القرار الذي صوت عليه مجلس الأمن اليوم على ضرورة وجود الجزائر ومشاركتها في العملية السياسية لإيجاد حل مقبول ومتفق عليه للنزاع حول الصحراء المغربية ويواصل المجلس الدعوة من أجل “حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول للطرفين”، علاوة على ذلك ، يؤكد القرار على أن مثل هذا الحل يجب أن يأتي من خلال حل وسط.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.