“حزب الحب” يَدخل على خط قرار فرض “جواز التلقيح”

اشتوكة بريس

دخل “حزب الحب العالمي” على خط قرار الحكومة المغربية فرض “جواز التلقيح” على المواطنين المغاربة، مؤكدا أنه “يتابع بقلق بالغ تطورات الأحداث المؤسفة التي صاحبت فرض هذا الجواز للتنقل وولوج الفضاءات والمرافق  العامة بالبلاد، وما رافقه من احتجاجات سلمية وتدخلات أمنية عنيفة وشطط في استعمال السلطة”.

وفي هذا الصدد، حيّت اللجنة الوطنية التحضيرية للحزب ذاته “اليقظة والإرادة المبادِرة للملك محمد السادس في التعبئة والتصدي لجائحة كوفيد-19، وحرصه على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين”، منوهة كذلك بـ”الانخراط الإيجابي والمسؤول والطوعي للمواطنات والمواطنين في إنجاح التصدي للجائحة”.

كما حيّا حزب الحب العالمي “الأطقم الصحية والسلطات العمومية على روح التضحية ونكران الذات وخدمة الصالح العام”، مشيدا بـ”الجهود الكبيرة التي بذلت من لدن جميع المتدخلين، والتي أثمرت عن وصول المغرب إلى حاجز المناعة الجماعية بمواصفات منظمة الصحة العالمية”.

الحزب نفسه دعا الحكومة إلى “التراجع عن قرار فرض إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح للتنقل وولوج الفضاءات والمرافق العامة”، مطالبا أيضا الحكومة بـ”تيسير العودة إلى الحياة الطبيعية توازيا مع تحقق المناعة الجماعية للمغاربة، بما يضمن استعادة النشاط الاقتصادي لحيويته من جديد، ويصون الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والحريات الفردية للمواطنات والمواطنين”.

كما طالب حزب الحب العالمي الحكومة بـ”احترام حرية المواطنات والمواطنين في اختيارية اللقاح، ونشر نتائج اللجنة العلمية بشأن اللقاحات عن الفترة الخاصة بالجرعة الأولى والثانية، واحترام حق المجتمع في المعلومة العلمية الصحيحة عن الجائحة واللقاحات”.

وأنهى الحزب عينه بيانه بالتعبير عن إدانته “التعرض للمتظاهرين السلميين بالعنف غير المبرر، مع محاسبة المسؤولين عن الشطط في استعمال السلطة”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.