أكادير: “حتى داز الصيف” جماعة تعلن عن مجانية مرابدها

اشتوكة بريس - عزيز عميق

ساهمت الحملات التي قادتها عدد من المنابر الإعلامية، والصفحات الفيسبوكية، ضد خرقات حراس المرابد، أو ما يصطلح عليه بأصحاب “الجيليات الصفراء” بعموم حاضرة سوس وضواحيها، بعد إستنكار العديد من المواطنين، وخاصة أصحاب السيارات والدراجات النارية، للأتاوات والأثمنة الخيالية التي يفرضها هؤلاء لحراس عليهم، لقاء ركن سياراتهم ودراجاتهم لدقائق معدودة أو ساعات.

وفي هذا الإطار، اتخذت جماعة تغازوت قراراً بإخضاع جميع مواقف السيارات والدراجات بالمنطقة لمبدأ المجانية، بعد انتهاء عقد استغلال هذه المرابد، وفي انتظار عقد صفقة أخرى.

مجانية مرابد تغازوت دفعت بالكثير من المواطنين إلى الإستغراب، والسخرية من هذا القرار الذي لا يغني ولا يُسمن من جوع، لتزامنه مع هذه الفترة من السنة التي تعرف ركوضاً اقتصاديا وسياحياً لتزامنها مع الفصل البارد، والذي يقل فيه الإقبال على المنطقة، متمنين لو كانت السلطات الجماعية إتخذت هذا القرار خلال فصل الصيف، وفي دروة الإقبال على المنطقة.

من جهة أخرى أشادت فئة أخرى من المواطنين بهذا السخاء الذي أبدته الجماعة تجاه ساكنتها وزوارها، بعد إعغائهم من أداء مصاريف المرابد ولو بشكل مؤقت.

هذا واستنكر العديد من زوار المنطقة، تغاضي مصالح الجماعة والسلطات المحلية عن بعض “الفتوات” الذين يفرضون إتاوات وأثمنة مرتفعة، تصل أحياناً إلى عشر دراهم على أصحاب السيارات أمام أعين السلطات، بل أمام مقر قيادة الجماعة، في غياب تام لمسؤولي هذه الإدارة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.