المغرب يشرع في استغلال محطة “الدويرة” لتحلية مياه البحر

اشتوكة بريس

أعلن المغرب، الإثنين، الشروع مطلع عام 2022، في استغلال محطة لتحلية المياه بالدويرة في جماعة إنشادن، وهي إحدى أكبر محطات تحلية مياه البحر في منطقة المتوسط وإفريقيا.

جاء ذلك في كلمة لوزير الفلاحة والصيد البحري ، محمد الصديقي، خلال تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارته، في لجنة القطاعات الإنتاجية في مجلس النواب.

وقال الصديقي: “محطة تحلية مياه البحر التي انطلق تشييدها قبل نحو 4 سنوات، في شتوكة آيت باها، سنشرع في استغلالها مطلع عام 2022”.وتبلغ سعة محطة التحلية بشتوكة أيت بها، في مرحلة أولى 275 ألف متر مكعب في اليوم، منها 150 ألف متر مكعب موجهة للمياه الصالحة للشرب، ويمكن لمليون و600 ألف نسمة من الحصول على هذه المياه في جهة أكادير.
وأضاف الوزير: “نتوقع زراعة 15 ألف هكتار بداية عام 2022، بمنطقة اشتوكة آيت بها، كما ستُستعمل مياه المحطة في تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب”.
والعام الماضي، أعلن المغرب، عن مشروع جديد لبناء محطة لتحلية المياه هي الأكبر في إفريقيا.

وقال وزير التجهيز والنقل آنذاك، عبد القادر اعمارة، “التحول الذي سيحصل في المغرب هو إحداث أكبر محطة لتحلية مياه البحر على مستوى إفريقيا، بطاقة 300 مليون متر مكعب سنويا، وستقام المحطة في الدار البيضاء”.

وأنشأ المغرب أول محطة لتحلية مياه البحر عام 1976 بطرفاية بطاقة إنتاجية 70 مترا مكعبا في اليوم، اتبعها بمحطات بمدن أخرى من بينها بوجدور وأكادير.
وأقرت الحكومة السابقة، برنامجا وطنيا للتزود بالمياه لأغراض الشرب والري للفترة 2020-2027، باستثمارات تبلغ 115 مليار درهم.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.