مبادرة… مغربي يفتح أبواب فندقه في وجه المشردين

اشتوكة بريس

فتح رجل أعمال مغربي، أبواب فندقه في بروكسل أمام المشردين، كما وزع الخبز ليلاً على المحتاجين في شوارع العاصمة البلجيكية.

وفي تصريحه لوكالة “الأناضول”، قال أحمد بن عبد الرحمن إنه يفعل ذلك تنفيذاً لتعاليم الإسلام الذي يحض على مساعدة المحتاجين.

عبد الرحمن قام بشراء بنايتين في بروكسل ودمجهما معاً وفقًا للعمارة المميزة لشمال إفريقيا وحولهما إلى فندق، ثم فتح أبوابه للمحتاجين والمشردين.

وقد زار الفندق كل من رئيس الوزراء البلجيكي وعدد من الوزراء وأفراد العائلة المالكة والسفراء.

ويعرض عبد الرحمن الصور التي التقطها مع القادة على الجدران في قسم الإستقبال بالفندق.

وأكد عبد الرحمن، أنه فخور بما يقدمه للمحتاجين والمشردين اتباعاً لتعاليم الإسلام وما يمليه عليه ضميره كإنسان.

وأشار عبد الرحمن إلى أن معظم الأشخاص الذين أقاموا في فندقه قبل ست أو سبع سنوات كانوا من السوريين، بالإضافة إلى آخرين من شمال إفريقيا والعراق وإريتريا وأفغانستان.

وتابع “كنت أقدم لهم الطعام في الفندق واصطحبهم إلى المستشفى إذا لزم الأمر.

وكنت أخبرهم أن بلجيكا ليست جنة كما يظنون. وبعضهم كان يعود إلى وطنه وكنت أرافقهم حتى ركوبهم الطائرة”.

وأوضح عبد الرحمن أنه يتلقى اتصالات من مسؤولين بمركز فيداسيل (الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن استقبال طالبي اللجوء) وأنه يتقاسم العبء مع المركز.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.