“مجلس العدوي” يوجه مراسلة لـ “وزارة بنموسى” بشأن “التعليم عن بعد”

اشتوكة بريس

يستعد المجلس الأعلى للحسابات، لإجراء تقييم شامل للتعليم عن بعد، بعد مطالبته وزارة التربية الوطنية بمده بكافة المعطيات حول فترة التعليم عن بعد، وعدد مستعملي الوسائط الإلكترونية في الفترات الزمنية المرتبطة بفترة فرض الحجر الصحي، ما بين مارس ويونيو 2020.

وطالب المجلس الأعلى للحسابات، من وزارة بنموسى بمده بمعطيات تفصيلية تتعلق بعدد التلاميذ المستفيدين من التعليم عن بعد، خلال الفترة الممتدة من 16 مارس 2020 إلى نهاية الموسم الدراسي 2019/2020، في كل من العالمين الحضري والقروي.

وعلى إثر هذا التقييم الذي ينتظر أن يقوم به المجلس الأعلى للحسابات، طالب هذا الأخير بموافاته بكل التفاصيل عن الاعتمادات المالية، التي رصدتها وزارة التربية الوطنية من أجل تدبير التعليم عن بعد في مستوياته المركزية والجهوية والإقليمية، والإجراءات المتخذة لتقييم مستويات التلاميذ لرصد مستويات تحصيلهم البيداغوجي خلال الجائحة، ومده أيضا بالإجراءات المتخذة لتدارك النقص البيداغوجي لدى التلاميذ، بفعل الجائحة بالنسبة للموسمين الدراسيين 2002/2021 و2021/2022، وكذا عمليات تقييم مستويات التلاميذ بعد تنفيذ إجراءات الدعم التربوي المقدم لهم بالنسبة للموسمين الدراسيين 2002/2021 و 2021/2022.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.