الحكومة تسلط الضوء على ملف “الأساتذة المتعاقدين”

اشتوكة بريس

صرح مصطفى بايتاس الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الأربعاء، أن وزير التربية الوطنية يشتغل على ملف أساتذة التعاقد، واعدا بأنه سيكون هناك جديد في هذا الملف.

وأبرز بايتاس خلال الندوة الصحفية عقب المجلس الحكومي أن الحكومة عازمة على إصلاح التعليم والصحية والشغل، وقد خصص مشروع قانون المالية 9 ملايير إضافية لقطاعي الصحة والتعليم.

ولفت الوزير إلى أن الحكومة تعمل على مشروع التغطية الصحية وفي نفس الوقت، تعمل على تهييئ البنية التحتية والموارد البشرية وغيرها، حتى يتطور العرض الصحي ويستوعب كل المنخرطين في صندوق الضمان الاجتماعي، مؤكدا على أولوية هذا القطاع، وأن الاستثمار فيه يزداد سنة بعد سنة ليستجيب لمتطلبات المواطن.

وبخصوص التخفيف من إجراءات الإغلاق، فقد أوضح الوزير أن التخفيف يبقى مرتبطا بتحسن الوضعية الوبائية، فطبيعي تخفيف التدابير المتخذة كلما كانت الوضعية مطمئنة، خاصة مع المكتسبات المتحققة في جانب التطعيم.

وحول تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، فقد أكد بايتاس على أن الموضوع هو التزام حكومي، يحتاج إلى اللوجستيك والموارد البشرية، وبالتالي فهو في حاجة إلى إمكانات مالية، وقد خصصت الحكومة له مليار درهم في السنوات الخمس المقبلة، حيث سيتم تخصيص 200 مليون درهم كل سنة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.